2018-11-08

7 توصيات لتُصبح متخصصًا في التسويق عبر السوشيال ميديا

ادارة السوشيال ميديا
مواقع الاجتماعي أو السوشيال ميديا كما يُطلق عليها أصبحت أفضل الطرق التسويقية تناسبًا مع التطور التكنولوجي الذي نعيشة خلال هذه الأيام، وعندما نتحدث عن المنصات المختلفة لا بد من التركيز على أهمها: فيسبوك وتويتر وإنستجرام ويوتيوب.
وتُقدم لك في مدونة أرباحي بعض أسرار النجاح بالتوصيات لتُصبح متخصصًا في التسويق عبر السوشيال ميديا، وخاصة أن الإعلانات على الإنترنت أصبحت تؤتي بثمارها أكثر من إعلانات الشارع التقليدية.
من منا ليس له حساب على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على سبيل المثال؟! بالطبع كلنا نمتلك حاليًا حسابًا على المنصة الأكثر استخدامًا ضمن أدوات السوشيال ميديا المختلفة، ويُمكنك التسويق لمنتجك أو المحتوى الذي تُريده من خلالها.

كيف تُصبح متخصصًا في التسويق عبر السوشيال ميديا؟

1- التعرف على طبيعة المنصة

يجب أولًا دراسة كل كبيرة وصغيرة عن المنصة التي تُريد التسويق عليها فمثلًا جمهور فيسبوك يختلف بعض الشئ عن جمهور تويتر، ومن المعروف أن منصة تويتر ما هي إلا تدوينات قصيرة صغيرة أما فيسبوك عالم أكبر بكثير، وكذلك فإن المحتوى الذي يصلح لمنصة قد لا يكون مناسبًا لمنصة أخرى.

2- الخطة التسويقية الفعالة

الكثيرمن أصحاب المدونات والمواقع الإلكترونية يقع في فخ عدم التسويق الإلكتروني السليم، وذلك بوضع خطة تسويقية غير ممنهجة، وقد يخسر المسئول الكثير من الدولارات في عمل إعلانات ممولة لكنها لا تؤتي بثمارها.
الحل يكمن في التركيز على الجمهور المستهدف الذي يتناسب مع المحتوى المقدم، وتحديد منصات السوشيال ميديا الأنسب، والميزانية، والجزء التقني الخاص بمسك الكلمات المفتاحية المناسبة للموضوع ووضعها ضمن الحملات الإعلانية المختلفة.

3- دراسة المنافسين

من التوصيات التي نُخبركم بها أهمية دراسة المنافسين جيدًا قبل الدخول في أي مجال على السوشيال ميديا، وكلما كنت متفهمًا لنقاط القوة والضعف يُمكنك التحسين من جودة المحتوى والمنتج الذي تُقدمه.

4- الطريقة المناسبة

أنت اكثر من يعلم أهمية السلعة التي تُقدمها وما هي فوائدها للجمهور حتى إذا كانت السلعة عبارة عن محتوى فأنت تعلم جيدًا من هو الجمهور المناسب، وبالتالي كن حريصًا طوال الوقت على التسويق بالطريقة المناسبة سواء بالفكرة أو طريقة الكتابة.
ومع الوقت ستتمكن من التعرف أكثر على الجمهور المستهدف، ومن ثم سيُصبح النجاح حليفك منذ البداية، والنشر على الصفحة  يجب أن يكون بمقدر، ولا تعني الكثرة الأفضلية بل يُفضل التركيز على المحتوى والتفاعلية.

5- الإبداع في التسويق

عندما تُفكر جيدًا في التسويق لسلعة عليك أن تكون مبدعًا، ولديك رؤية أكبر من أي شخص آخر، وقد تستعين بأصحاب الخبرات للاستفادة، ومع الوقت ستكون خبرة جيدة في التسويق، وعليك تفهم أن السوشيال ميديا عالم واسع تختلف طريقة التسويق عليه عن أي وسيلة تقليدية أخرى.

6- لا تتحدث إلى نفسك!

التسويق يعني الوصول إلى العملاء المستهدفين، وبالتالي لا تقيس مقدار النجاح على مدى تفاعلك أنت! وليس عليك طوال الوقت أن تتحدث إلى نفسك بل ابحث عن الطريقة الأنسب لإيصال المحتوى إلى جمهورك بشكل سلس.
يُمكنك مشاركة جمهورك بعض الأخبار للبحث عن التفاعلية حتى إذا كانت لا تخصك بصفة مباشرة، وكلما نجحت في إيجاد التفاعلية بينك وبين جمهورك ستجد الأمور أسهل بكثير في الوصول إليهم.

7- الإعلانات المدفوعة

الإعلانات المدفوعة
مرحلة غاية في الأهمية لتصبح متخصص في التسويق عبر السوشيال ميديا نؤكد عليها دائمًا في المدونة وهي الإعلانات المدفوعة التي تُمثل قوة تسويقية هائلة إذا استخدمتها بذكاء.
أولًا وقبل أي شئ عليك تحديد ميزانية للإعلانات التي ستدفعها بصفة دورية وتُدخلها ضمن الخطة التسويقية المسبقة حتى لا تهدر المزيد من الدولارات مقابل لا شئ، وعليك الاهتمام بهذه الأدوات: Buffer – Buzzsumo – Bitly – Canva نستعرضها معكم في جولات أخرى.

ولكن هذا لا يعني أن تهتم بالإعلانات المدفوعة مقابل تجاهل المحتوى! وضع في الحسبان دائمًا أن المحتوى هو الملك! وعليك تقديم كل ما هو مفيد وجذاب .. وبالنسبة للتسويق فهو فن لتقديم أكبر قدر من المعلومات في أقل عدد من الكلمات خاصة العبارات الاستهلالية.

أقرا المزيد…

2018-09-09

لماذا يفشل كثير من الناس في التسويق عبر الإنترنت

لماذا يفشل كثيرٌ من الناس في التسويق عبر الإنترنت
لماذا يفشل كثيرٌ من الناس في التسويق عبر الإنترنت؟ سؤال يتداوله من يتعامل مع شبكة الإنترنت في مجال التسويق الإلكتروني أو ما يعرفه البعض بمُسمَّى آخر، وهو "التسويق الرقمي"، وتتعدَّد الوسائل والأنماط في ذلك، وعلى الرغم من تحقيق البعض كثيرًا من النجاحات في ذلك العالم الافتراضي الذي يضم المليارات من البشر من دون مُبالغة، فإن هناك كثيرين ممَّن يفشلون، وسوف نتعرَّف في هذا المقال على طبيعة التسويق عبر الإنترنت، وفي الخاتمة سوف نوضح أسباب الفشل في تحقيق نجاح من وراء التسويق الإلكتروني وكيفية مُعالجة ذلك.

ما التسويق عبر الإنترنت؟ 

التسويق عبر الإنترنت يُقصد به القيام بطرح السلع أو الخدمات، وتعريف الجمهور بمزاياها وجذبهم وتحفيزهم على الشراء، ولا شك في أن ذلك هو نتاج للحداثة، واستغلال أمثل للتجمعات البشرية على الشبكة العنكبوتية، ولم يكن ذلك يدور في مُخيِّلة مُنتجي التطبيقات التي تجمع البشر، فذلك وليد الزمن، فعلى سبيل المثال لم يكن "مارك زوكر بيرج" مؤسس تطبيق الفيسبوك البرنامج الأشهر للتواصل الاجتماعي على مستوى العالم، يعلم أن ذلك التطبيق سوف يُستخدم في التسويق الإلكتروني على المدى البعيد. 

لماذا يفشل كثير من الناس في التسويق عبر الإنترنت؟ 

عدم استخدام الاستراتيجيات والخطط التسويقية: 

على الرغم من أهمية التقنيات المُستخدمة في أعمال التسويق عبر الإنترنت، فإن الاستراتيجيات والخطط التسويقية لها دور كبير في نجاح تلك الأعمال، ولا يُمكن إغفالها، وذلك يخضع للخبرات والتقديرات البشرية وعليك بتحديد أهدافك حتى تكون واضحة قبل الترويج لأعمالك .
فعلى سبيل المثال:
  • في حالة الرغبة في تسويق حقائب يد للنساء، ينبغي قبل القيام بالتسويق عبر الإنترنت لذلك المُنتج أن تتم دراسة ذلك بشكل جيِّد، وسؤال صاحب الشأن أو من يرغب في التسويق عن ألوان الحقائب وأحجامها وأسعارها، وتتم مناقشته في المُحفِّزات التي يُمكن منحها للسيدات في سبيل عملية الجذب، ويتطلب ذلك وقتًا من الزمن قبل إطلاق الحملة الإلكترونية. 
  • وفي ضوء الدراسة السابقة يتم تحديد الفئات المُستهدفة والأعمار السنية من الفتيات اللاتي يُمكن أن يُقبلن على الشراء. 
  • بعد ذلك يتم اختيار الوسيلة المُناسبة أو مجموعة الوسائل وفريق العمل الذي يُمكنه القيام بتلك المهمة. 
  • بعد الانتهاء من إطلاق الحملة الخاصَّة بالتسويق عبر الإنترنت يلزم ذلك المُتابعة من أجل التأكد من تحقيق الحملة للأهداف التي تم وضعُها سلفًا، وفي حالة وجود أي انحرافات يتم تقويمها. 
- إقرأ أيضاً :

عدم الإلمام بتقنيات التسويق الإلكتروني: 

اسباب فشل التسويق الالكترونى
يُوجد في الوقت الحالي عشرات الأدوات والتطبيقات التي تُستخدم في التطبيق الإلكتروني، ومنها ما هو مجاني أو مدفوع الأجر، ودخول ذلك المجال دون دراسة مُسبقة لتلك التقنيات مع الممارسة والتطبيق العملى سوف يؤدي للفشل في النهاية حتى ولو إستخدمت برامج مدفوعة تسهل لك عملك ، لذا وجب قبل الانخراط في هذا المضمار دراسة الوسائل البرمجية التي تُستخدم في ذلك وفهمها جيداً مع التطبيق العملي حتى تكتسب الخبرة الكافية لذلك .

ومما سبق يتَّضح مدى دقَّة واحترافية التسويق عبر الإنترنت، وتطلُّبه كثيرًا من المعارف، سواء ما يرتبط بالتقنيات، أو الاستراتيجيات والخطط؛ حتى لا يُصبح من يقوم بتلك المهمة عُرضةً للفشل. 

أقرا المزيد…

2018-06-21

قصصٌ ملهمةٌ لمُسوِّقين عرب عانقوا النجاح

مسوقين عرب
المسوِّق الناجح هو شخصٌ لديه كثير من المؤهلات التي مكَّنته من بناءِ مركز وسُمعة متميزة لنفسه كمُسوِّق ناجح، ولا يعتقد بما يعتقده الآخرون من أن التسويق ليس إلا عملية إقناع العُملاء بأوهامٍ ووعودٍ قد تكون مُزيَّفةً لمجرد بيع منتجاتهم وخدماتهم.
إن المسوق الناجح هو الذي يتمتَّع بثقةٍ عاليةٍ ويحظى باحترام عُملائه، ويمتلك عديدًا من القيم والسلوكيات، وعلى رأسها:
  • العمل على حلِّ مشاكل العُملاء.
  • قبول المُنافسة بصدرٍ رحب.
  • التَّعاون مع الآخرين.
  • الالتزام بالاتفاقيات التي تم إبرامها مع العُملاء.
  • اكتسابُ الخبرات من السابقين في هذا المجال.
  • مواكبةُ التطوُّر ومُتابعة كل ما هو جديدٌ في عالم التسويق.
  • الثقة بالنفس، والقدرةُ على التواصل مع الآخرين.
وفي السطور القادمة سوف نُلقي الضوء حول قصصٍ ملهمةٍ لمسوقين عرب عانقوا النجاح: 

طارق أبو سمرة

طارق أبو سمرة
بدايتنا مع المسوق طارق أبو سمرة وإحدى التَّجارب الناجحة في مجال التسويق الإلكتروني، حيث بدأ فكرته مع اثنين من أصدقائه اتفقوا على تأسيسِ شركةٍ خاصةٍبالترويج الإلكتروني وتقديم حملاتٍ إعلانيةٍ نشطةٍ للشركات على مواقع التواصل الاجتماعي،ونشأت الفكرة منذ حوالي أربع سنوات، وبدأت الشركة بثلاثة موظفين حتى وصلت إلى أكثر من ثلاثين موظفًا، وتهدف الشركة إلى مساعدة الشركات والمؤسسات على الوصول إلى زبائنها وعُملائها.
رابط المشروع: Bloomingbox.com

لمياء بالطيب

لمياء بالطيب
وفي قصة نجاح أخرى نلتقي مع لمياء بالطيب، وهي سيدةٌ تونسية تُقيم في الإمارات العربية المتحدة، بدأت مشوارها في التسويق وفي خلال ثلاث سنوات كان دخلها يصل إلى 250 ألف دولار شهريًّا، وتعتقد لمياء بالطيب أن سرَّ نجاحها يكمن في تمتُّعها بعددٍ من السلوكيات والقيم، وعلى رأسها الصدق، والطموح، والثبات، والمُثابرة، ومواجهة التحديات، والتطوير الذاتي.
رابط المشروع: Worldgmn.com

عبد العزيز العنزي

عبد العزيز العنزي
وقصةٌ ثالثة تتمثَّل في نجاح الشاب عبد العزيز العنزي مؤسس المتجر الإلكتروني "كتابي"،وهو شابٌ عربيٌّ كويتي، كان قد تردَّد على المتاجر الإلكترونية في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان له تعاملٌ قوي مع الإلكترونيات، ما ساعده على تطوير فكرة مشروع موقعه، وفي غضون شهرين فقط بدأ بإشهار موقعه والترويج له حتى صارت الجرائد الكويتية تتحدَّث عنه، وباع الموقع عددًا كبيرًا من الكُتُب، وكان عبد العزيز يختار معروضاتِ متجره بنفسه.
رابط المشروع: Ketaby.com

أيمن راشد

أيمن راشد
وفي مجال إنشاء المتاجر الإلكترونية، ونجاح عملية التسويق والترويج لها نذكر قصة نجاح أيمن راشد مؤسس موقع اطلب.كوم، وهو شابٌ مصري خطر في باله فكرة مشروعٍ تجاري وهو إنشاء موقعٍ إلكتروني لتوصيل الوجبات الغذائية السريعة من المحلات الشهيرة الموجودة في مصر إلى المنازل، وبعد مُضي سبعة أشهر حقَّق الشروع نجاحًا باهرًا حتى قيل إن الموقع قد تم بيعه بعد ذلك بأكثر من مليون جنيه. 
رابط المشروع: Otlob.com


عند تأمُّل هذه القصص ومشاهدة انطلاق نجاحاتها نجد أن هناك كثيرًا من السِّمات التي يشترك فيها أصحابها للوصول إلى أهدافهم، وبعضٌ من هذه السمات كانت على شكل نصائح قيِّمة منهم، والبعض الآخر نستلهمه من مشوار نجاحهم في حياتهم العملية.

إن أيَّ مسوقٍ ناجح لابد أن يتخلَّص من الخوف، خاصَّة عند المقابلات الشخصية، فينبغي عليه أن يستمع لآراء عُملائه ويهتم بها حول المنتج أو الخدمة التي يسوِّق لها، وأن يكون واثقًا من نفسه أثناء نقاشه ومُحاورته مع عُملائه، وهذه الثقة يمكن أن تُبنى من خلال عوامل عديدة على رأسها الدِّراسة الجيدة للمنتج الذي يسوِّق له ومعرفة مميزاته وعيوبه، وكل تفاصيل المعلومات الدقيقة عنه حتى يستطيع تكوين علاقةٍ وثيقةٍ بينه وبين عُملائه، ويكون قادرًا على إقناعهم بالمنتج مع شعوره بالرضا أثناء أدائه هذه المهمة. 

أقرا المزيد…

اشترك بالقائمة البريدية لمدونتنا وتوصل بجديد الدروس و المواضيع التي يتم طرحها مباشرة على بريدك الإلكتروني