2017-02-05

الربح من الانترنت حقيقة أم خيال؟

الربح من الانترنت حقيقة أم خيال
يقرأ كثير منا عن عملية الربح من خلال الانترنت، وقد لا يقتنعون بحقيقة هذا الكلام، ويعتبرونه ضربا من الخيال، حتى من دخلوا هذا المضمار وباءت محاولاتهم بالفشل مما أكد لهم نظرية أن الربح من الانترنت ليس أمرا حقيقيا.

ولكن مهلا.. فهناك الكثير من الأشخاص الذين حققوا أرباحا خيالية من خلال عملهم على الانترنت مهما كان مجالهم، وذلك من خلال إتباعهم لقواعد وأسس معينة جمعناها لك في هذا المقال:

كن على اقتناع أنه يمكنك الربح من خلال الانترنت

نعم فالاقتناع هو أول خطواتك لتكون لديك الحماسة في البحث واقتناص الفرص وتطوير مهاراتك، وتعلم كل ما هو جديد في مجالك، فالإيمان بالفكرة يدفعك دفعا لتحقيقها، وبذل أقصى جهدك في اتباع كل ما يؤدي بك إلى الطريق الصحيح للتربح من خلال الانترنت.

اكتسب خبرات

عملية اكتساب الخبرات في مجالك التي تريد العمل به من خلال الانترنت ليس له نهاية، ومن البديهي أن تكتسب كل يوم جديدا.

ألا أخبرك بسر؟؟

أفضل شيء لاكتساب الخبرات هو البحث الذاتي.. ابحث واطلع ودوِّن كل ما يقف أمامك من معوقات ثم أسال عنها، ومارس ما تعلمته، فبتلك الطريقة ومع مرور الأيام ستكتشف تطورا هائلا في مجالك.

لتكن مصادرك موثوقة

فكثير من المصادر وهمية ومزيفة وقد تمدك بمعلومات خاطئة، أو معلومات غير مجربة لمجرد التعبئة، هنا يكمن دورك في البحث عن المصادر الموثوق منها.

ابتعد عن العناوين المثيرة:

كثيرا ما تقابلك عناوين مثل اربح 100 دولار يوميا دون مجهود..الخ، فهي غالبا مواقع وهمية ومواقع نصب واحتيال، تأكد من المواقع التي تعمل معها أولا قبل كل شيء.

لا تجعل شبح الفوضى يغتال أحلامك في تحقيق الأرباح:

ليس معنى انك تعمل من خلال الانترنت انك لن تبذل مجهودا أو تخصص وقتا كما العمل في الخارج بل من الأمور المهمة أن:
  • تختار المجال المناسب لك والذي يمكنك أن تبدع من خلاله.
  • أن تحدد له وقتا.
  • أن تحدد أولوياتك.
  • أن تجعل الآخرين يحترمون عملك.

لا تتعجل الربح:

لا تكن متعجلا فالأمر يحتاج إلى الصبر وطول البال والمثابرة حتى تجنى المال.

تعلم فن التواصل مع العملاء:

إذا كان مجال عملك يعتمد على التواصل مع العملاء فعليك إدراك فنون التعامل معهم، وذلك يشمل فن الحديث معهم بلباقة، وفن الاعتذار إذا كنت مخطئا، وعدم تركهم دون الرد على استفساراتهم، والالتزام بتسليم العمل في الوقت المناسب..الخ. 

ركز في مجالك الذي تحبه:

تركيزك في مجالك الذي تحبه من شأنك أن يجعلك تبدع فيه وتبذل أقصى ما في وسعك لتطوير ذاتك فيه، ولا يجعل مجهودك يذهب هدرا.

سوق لنفسك:

وهذا يحتاج لدراسة وتخطيط، ومعرفة بطرق التسوق على المواقع والمنصات، والمنتديات وغيرها. وفي هذا الصدد أنت تحتاج إلى سيرة ذاتية صادقة حول إنجازاتك ومهاراتك، يمكنك التعرف من خلال المواقع على الطرق السليمة لصنعها.
كذلك لابد أن يكون لك تواجد على شبكة الانترنت تتواصل من خلاله مع عملائك وتعرض من خلاله نماذج لأعمالك. 
وأخيرا عليك أن تكون مرنا بمعنى أن تتقبل كل العقبات التي ستواجهك وتتخطاها دون يأس أو إحباط، ودائما كن على استعداد بالبدائل حتى لا تفشل في أول مشكلة تواجهك.
لا تستمع لكلام المثبطين فهم فئة وظيفتهم التثبيط لمجرد فشلهم في أول محاولاتهم، ولا تقارن نفسك بهم فلكل ظروفه المحيطة به وطريقة تفكير خاصة به.

تطويرك الذاتي هو مسئوليتك، اجعله ضمن تخطيطك للوصول إلى قمم النجاح.

شارك هذا الموضوع

اشترك بالقائمة البريدية لمدونتنا وتوصل بجديد الدروس و المواضيع التي يتم طرحها مباشرة على بريدك الإلكتروني